الخميس، 7 أبريل، 2011

وزير الخارجية المصري: أمن واستقرار دول الخليج وعروبتها خط أحمر

 وزير الخارجية المصري نبيل العربي
أكدت مصر الأربعاء 6-4-2011 حرصها على استقرار دول الخليج التي تتهم إيران بالسعي إلى زعزعته، مشيدة بدور القوات السعودية والإماراتية التي تدخلت في البحرين لدعم سلطات هذا البلد في مواجهة حركة الاحتجاج.
وقال وزير الخارجية المصري نبيل العربي في بيان إن "أمن واستقرار وعروبة دول الخليج العربي خطوط حمراء لا تقبل مصر المساس بها"، حسب ماجاء في تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت دول مجلس التعاون الخليجي اتهمت طهران الاثنين الماضي في البيان الختامي لاجتماعها في الرياض بـ"التآمر على أمنها الوطني وبث الفرقة والفتنة الطائفية بين مواطنيها في انتهاك لسيادتها واستقلالها ولمبادىء حسن الجوار والأعراف والقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي".
وشدد العربي على أن دول مجلس التعاون الخليجي الست "نجحت في التحرك بشكل منسق للحفاظ على استقرار البحرين في تطبيق عملي لمفهوم الأمن الجماعي في منطقة الخليج".

وتشهد العلاقات بين إيران ودول مجلس التعاون توترا شديدا منذ ان اتهمت البحرين إيران بالوقوف وراء الاحتجاجات التي شهدتها منذ 14 فبراير/شباط وقرارها الاستعانة بقوات درع الجزيرة، فيما أصدرت محكمة كويتية أحكاما بالإعدام بحق ثلاثة أشخاص اتهمتهم بأنهم جزء من شبكة تجسس إيرانية على أراضيها.

وأشار تقرير عن مسئول مصري ، أن الدول العربية تعتبر دولة واحدة ، ومن يعتدي على واحدة منها فقد اعتدى على الجميع ، وحذر المصدر المسئول من رد فعل مصر إزاء أي قضية تمس أمن واستقرار دول الخليج ، فإننا على أهبة إستعداد للقيام بما تقر به أعين العرب ضد من يحاول النيل منها .
وفي سؤال قدم إليه ، وما موقف مصر من ليبيا ؟ ألم تكن دولة عربية ؟
رد قائلا : الوضع في ليبيا يختلف كل الإختلاف ، ففي ليبيا ثورة شعبية ، ونحن لا نتدخل ضد الشعب ، وعلى الرغم من هذا فمصر تتابع الأحداث ، ولكن يكفينا حبا لوطننا العربي أننا نذكره دائما في أناشيد تدريبنا داخل القوات المسلحة كل يوم ، وهذا إن دل فيدل على حب مصر للوطن العربي ، وأنها مستعدة للتضحية بالغالي والنفيس من أجل الوطن العربي .
وكرر أيضا دول الخليج العربي خطا أحمر لا يجرؤ أحد على المساس بها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق