السبت، 6 أغسطس، 2011

الرئيس الصومالي يعلن تحرير مقديشو بالكامل من "حركة الشباب" المتمرد

أعلن الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد في مؤتمر صحافي اليوم السبت ان العاصمة الصومالية مقديشو "تحررت بالكامل" من المتمردين الاسلاميين في حركة الشباب المتطرفة.

وقال الرئيس بارتياح ان "مقديشو تحررت بالكامل من العدو وسيتم تحرير باقي البلاد قريبا".


وذكر متحدث باسم حركة الشباب الصومالية والحكومة في وقت سابق اليوم السبت، أن مقاتلي الحركة التي تسعى للإطاحة بالحكومة والتي يدعمها الغرب، انسحبوا مواقعهم في العاصمة مقديشو.


وصرّح الشيخ على محمود راجي، المتحدث باسم الحركة، لمحطة إذاعة محلية بأن الانسحاب الذي بدأ في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة تحرك تكتيكي وأن الحركة ستواصل تمركزها في أماكن أخرى.


وقال راجي لمحطة الأندلس الإذاعية التابعة للحركة: "انسحبنا من مقديشو وسنبقى في مدن اخرى".


وعلى مدار العام تكافح قوات حفظ السلام الافريقية والقوات الحكومية الصومالية من أجل السيطرة على العاصمة. ولم يسبق أن تخلت حركة الشباب بالكامل عن مقديشو خلال تمردها الذي بدأ قبل أربع سنوات وراح ضحيته عشرات الآلاف.


وصرح عبدالرحمن عمر عثمان، المتحدث باسم الحكومة، لرويترز بأن انسحاب المتمردين من العاصمة يوم ذهبي للصومال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق