الجمعة، 5 أغسطس، 2011

العرقسوس وقمر الدين..مشروبات رمضانية تنشط الكبد وتنظف القولون

العرقسوس وقمر الدين..مشروبات رمضانية تنشط الكبد وتنظف القولون
مروة رزق
يفقد الجسم الكثير من السوائل أثناء فترة الصيام بسبب طبيعة العمل أو شدة الحر، ويحتاج الجسم إلى كمية من الماء لا تقل عن لترين إلى 3 لترات يومياً، لذا لا بد من تعويض هذه السوائل عند الإفطار، لتعود الحيوية إلى الجسم في أقصر فترة بعد الصوم... لذا ينصح الأطباء بتناول العرقسوس والكركديه والعدس والرطب كمشروبات وأغذية تفيد الصائمين من الناحية الصحية، حيث انها تزود جسم الصائم بالسوائل بعد فترة طويلة من الصيام.
وقد أكدت دراسة حديثة أن بعض المشروبات الشعبية المعروفة في مصر والتي تستخدم كمشروبات منعشة ومضادة للعطش‏,‏ تحتوي على العديد من المواد "الفيتو كيميائية" ذات التأثيرات المختلفة المقاومة للعدوي البكتيرية في الغذاء والماء والمسببة للإسهال والدوسنتاريا والتسمم الغذائي‏.‏
ونصح الدكتور سعيد شلبي أستاذ الباطنة والكبد بالمركز القومي للبحوث الصائمين في شهر رمضان للقضاء على شعورهم بالعطش الشديد نتيجة لارتفاع حرارة الجو ولتهيئة الجهاز الهضمى أن يبدأوا افطارهم بتناول العرقسوس الذي يعد مشروباً قاهراً للعطش ومرطباً للجسم فهو من أكثر المشروبات التي يتم تناولها في رمضان فهو يفيد كعلاج ووقايه من قرحة المعدة والأثنى عشروملطف للأغشية المخاطية للجهاز التنفسي وموسع للشعب الهوائية ويدخل في تحضير أدوية الكبد والربو وطارد للبلغم وباسط لعضلات القصبة الهوائية في حالات أزمات الربو، ناصحاً مرضى ضغط الدم المرتفع والقلب عدم الاسراف في تناوله نظراً لإحتوائه على مواد مشابهة للكورتيزون.
كما نصح بتناول عصير قمر الدين لإحتوائه على نسبة من الألياف أو تناول كوب من السكريات " العصائر الطبيعية" إذا كانت حالتهم الصحية تسمح بذلك، حيث تعد هذه المشروبات مصدراً لتعويض السوائل والمكونات الغذائية التي فقدها الجسم على مدى ساعات الصيام.
وأضاف أن عصير قمر الدين مفيد أيضاً لتنظيف القولون فيما يفضل تناوله إذا كان مطبوخاً بعد تناول الطعام بساعتين على الأقل، مشيراً إلى أن مرضى السكر يمكنهم تناول قمر الدين، ولكن دون إضافة السكر إليه للاستفادة من قيمته الغذائية، حيث يحتوي على فيتامين "أ" و"ج" والحديد ويوصف للمصابين بفقر الدم ويفيد الأشخاص الذين يبذلون مجهودات كثيره لإحتوائه على الفوسفور والماغنسيوم ويصلح لمتبعى الأنظمة الغذائية لانخفاض سعراته الحرارية وارتفاع قيمته الغذائية.





وأشار المركز القومي للبحوث لأهمية تناول اللبن الرايب بعد الإفطار لأنه يحافظ على التوازن بين 400 نوع من البكتيريا في الأمعاء والكركديه لأنه يقضي على التأثير السام للزيت، مؤكداً أنه يعتبر من المشروبات التي يفضل أن يحرص عليها المسنون والأطفال.
وأوضح شلبي أن اللبن الرايب يحتوي على كم كبير من البكتيريا النافعة تتعايش طبيعياً في الأمعاء الدقيقة وتقوم بإنتاج مادة مضادة للبكتريا الضارة وبسببها يعمل اللبن الرايب على فتح الشهية وهضم المواد الغذائية الدسمه التي تنتج عن بكتيريا اللبن الرايب فيساعد على إنتاج "الانترفيرون" وهو المادة المضادة للأورام والفيروسات، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".
وأكد المركز القومي للبحوث أن هناك مشروبات أخرى يكثر تناولها في رمضان، مثل الكركديه الذى يفضل تناوله بعد الوجبات المقلية لأنه يقضي على التأثير السام للزيت، مشيراً إلى أنه يساعد على الاسترخاء وخفض ضغط الدم وتوسيع الشرايين والأوردة وينشط عضلة القلب، بالإضافة إلى مقاومة البرد نظراً لإحتوائه على فيتامين "سي".
وأوضح المركز أن غليان الكركديه يساعد على استخلاص المواد الفعالة بكميات أكبر ولا يؤثرسلبياً على أصحاب الضغط المنخفض، ناصحاً مرضى الكلى بتجنب تناوله لإحتوائه على أكسالات الكالسيوم التي تسبب وتشجع على تكوين حصاوي الكلى.
كما أوضحت الدكتورة ميرفت أحمد رئيس وحدة الأغذية الخاصة بالمعهد القومي للتغذية في مصر، أنه تم فحص‏ 28‏ مستخلصاً مائياً محضراً بطرق وتركيزات مختلفة لحوالي ‏4‏ نباتات مصرية هى الكركديه والتمر هندي والعرقسوس والخروب لدراسة مدي تأثيرها ضد‏10‏ سلالات من البكتيريا الممرضة كالسالمونيلا المسببة لمرض "التيفود" و"الباراتيفيود"‏,‏ وكذلك بكتيريا "الشيجيلا" و"الايكولاي" و"الباسلالس"‏.

وخلصت النتائج إلى أن الكركديه له نشاط واضح ضد جميع السلالات البكتيرية المختبرة‏,‏ وكانت الأفضلية للمستخلص المحضر بعد ‏24‏ ساعة من النقع علي البارد‏,‏ حيث أظهر تأثيراً مانعاً لنمو‏9‏ أنواع من الميكروبات المختبرة‏,‏ يليه مستخلص جذور العرقسوس وكان تأثيره مثبط لـ ‏8‏ أنواع من البكتيريا الممرضة‏,‏ أما التمر هندي المحضر بعد‏ 12‏ ساعة من النقع علي البارد فكان مضاداً لسبعة أنواع من البكتيريا المختبرة‏.

العرقسوس يحميك من السرطان
  





أكد الأطباء أن العرقسوس من المشروبات المفيدة للصائمين، نظراً لحلاوته حيث يحتوي على بعض المكونات التي تعادل حلاوتها 50 مرة حلاوة السكر العادي، ويحتوى أيضاً على مواد لها خاصية طاردة للبلغم.
واللون الأصفر نتيجة احتوائه على مواد مضادة للأكسدة تعرف بـ"الفلافونويدات"، والتي تمثل نوعاً من الوقاية من بعض أمراض القلب والأوعية الدموية وكذلك بعض أنواع السرطان، وذلك عن طريق التخلص من زيادة الجذور الحرة في الجسم والناتجة من التلوث البيئي والتدخين والإفراط في تناول الدهون، ويعمل العرقسوس كمضاد للالتهابات.

وينصح الأطباء بعدم الإفراط في تناوله العرقسوس بالنسبة لمرضى القلب الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، حيث أنه يعمل على زيادة طرح البوتاسيوم في البول والاحتفاظ بالصوديوم مما يمثل خطورة على المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

كما أفادت دراسة حديثة بأن العرقسوس يساعد على شفاء قرحة المعدة، كما أنه يساعد على ترميم الكبد لإحتوائه على معادن مختلفة، ويدر البول، ويفتح الشهية، ويسهل الهضم، كما أنه يعتبرأفضل شراب مرطب للمصابين بمرض السكر لخلوه تماماً من السكر العادي.
وأوضحت الدراسة أن العرقسوس منشط عام للجسم، كما أنه يفيد في شفاء الروماتيزم، ويساعد على تقوية جهاز المناعة في الجسم.

وخلصت الدراسة أن العرقسوس مقوي ومنقي للدم، ولكن الباحثون ينصحون بعدم تناول العرقسوس في حالات ارتفاع ضغط الدم، وذلك لأنه يسبب احتباس السوائل.

قمر الدين ينشط الكبد






أكدت دراسة بريطانية حديثة أن ثمار المشمش التي يصنع منها قمر الدين هي أفضل علاج لوقاية الوجه من الأمراض الجلدية وبثور الشباب‏ لما تحتويه من فيتامين "أ" الذي يتميز بمفعول مقاوم للتجاعيد وانكماش الجلد‏.
وتعتبر ثمار المشمش من أفضل الأغذية لصحة الشعر والعينين والبشرة حيث يكسبها النعومة والحيوية‏,‏ كما أنه يفيد في حالات فقر الدم وتقوية البصر وتنشيط جهاز مناعة الجسم ومقاومته للأمراض اضافة إلي تنشيط وظائف الكبد‏.‏
وأثبتت الدراسة أن تناول المشمش يقلل مستويات الكوليسترول في الدم ويحمي من أمراض القلب والشرايين لاحتوائه علي مركبات "الكاروتينويد" التي تتحول في الجسم إلي فيتامين "أ" الذي تحتاجه العين للتخلص من المركبات الكيميائية الضارة‏.

الكركديه يحسن عملية الهضم
  
أفادت دراسة علمية حديثة بأن الكركدية يحتوى على العديد من الأحماض النباتية التى تفيد فى الهضم، وتزيل الحموضة من المعدة.
وأوضحت الدراسة أن الكركديه يستطيع علاج الإسهال وتطهير المعدة، كما أنه مفيد لعلاج الصدر، كما يستطيع أيضاً خفض ضغط الدم المرتفع.
يذكر أن الإكثار من تناول شراب الكركديه قد يضر ضعاف الكلى، وذلك لأنه يحتوي على الأكسالات التى ترسب وتكون حصوات الكلى.

الخروب علاج جيد للقولون العصبي
 
أكدت دراسة حديثة أجريت في المركز القومي للبحوث بالقاهرة، أن شراب الخروب البارد مرطب في الصيف ومجدد للنشاط ومقوي للمعدة ومدر للبول، بالإضافة إلي قدرته على علاج القولون العصبي .
وأشار الدكتور هشام أمين بقسم الصناعات الغذائية بالمركز، إلى أن شراب الخروب ينشط إفراز المرارة ويهدئ من الحركة الزائدة للأمعاء ويقلل من فقد السوائل الذي يصاحب حالات الإسهال والتي تؤدي لفقد الأملاح والجفاف.
يذكر أن ثمار الخروب تستخدم في أشياء كثيرة مثل، إنتاج الصموغ، أو القهوة أو إنتاج ما يشبه العسل الأسود، وغير ذلك من المواد السكرية التي يمكن أن تدخل في صناعة الحلويات بجانب استخدامات طبية.

التمر الهندي يعالج اضطرابات المعدة
 





أظهرت دراسة علمية فائدة مشروب التمر هندى الذى يشربه الصائمون على الافطار فى إزالة الحموضة الزائدة من الجسم.
ويفيد عصير التمرهندي في حالات الامساك والاضطرابات المعوية والكسل، لإحتوائه على مجموعة من الأحماض والمعادن المفيدة، كما أنه يطهر الجسم من الجراثيم، حيث أن يحتوي على عدد من المضادات الحيوية.
ويمكن استخدام التمر هندى فى حالات ارتفاع ضغط الدم والقيئ والغثيان والصداع، فضلاً عن دوره فى ترطيب الحلق ولعلاج الدوسنتاريا والبرد ونقص الشهية.
ويجهز عصير التمر هندى عن طريق نقعه في الماء البارد لعدة ساعات أو في الماء المغلي لمدة بسيطة مع اضافة بعض أوراق الكركديه وبذور الشمر ثم يترك حتى يستقر ثم يصفى ويضاف اليه قليل من السكر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق