الأحد، 7 أغسطس، 2011

هزة خفيفة بإسرائيل والأراضي الفلسطينية

 
ضربت هزة أرضية خفيفة ظهر اليوم إسرائيل والأراضي الفلسطينية، دون أن تلحق أضرارا أو تحدث خسائر بشرية.
وذكر مدير مركز علوم الأرض وهندسة الزلازل بجامعة النجاح الوطنية في نابلس الدكتور جلال الدبيلك، أن قوة الهزة بلغت 4.5 درجات حسب مقياس ريختر، وكان مركزها على الساحل الفلسطيني في المنطقة الممتدة ما بين نتانيا وحيفا بعمق 15 كلم.
وأشار الدبيلك للجزيرة نت إلى أن الهزة كانت متفاوتة في شدة الشعور بها في مناطق الضفة الغربية لكونها على الساحل الفلسطيني، وشعر بها السكان في شمال ووسط الضفة الغربية، ولم تؤثر على المباني والمنشآت، كما اقتصر الشعور بها على الجانب الفلسطيني دون الأردني.
وأكد أن الأراضي الفلسطينية تعرضت للعديد من الهزات الأرضية الخفيفة، وحصل العديد منها في بؤر زلزالية مختلفة كمنطقة وادي عربة وجنوب البحر الميت وشماله وغور الأردن وبيسان خلال السنوات القليلة الماضية.
وما حدث اليوم أمر طبيعي استنادا إلى موقع وجيولوجية المنطقة التي تشهد نشاطا زلزاليا بين الحين والآخر. والأمر الجديد في هذه الهزة هو حصولها في منطقة لم تكن بؤرة زلزالية خلال السنوات القليلة الماضية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق