الأحد، 7 أغسطس، 2011

الرئيس اليمني يغادر المستشفى السعودي.. لكنه سيظل بالرياض

الرئيس اليمني يغادر المستشفى السعودي.. لكنه سيظل بالرياض
أفاد مصدر سعودي أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح غادر ليل السبت المستشفى السعودي الذي يتعافى فيه من جروح أصيب بها في هجوم على قصره،
لكنه سيبقى في الرياض في الوقت الراهن، نقلا عن تقرير لوكالة رويترز.
وقال المصدر إن "صالح سينقل إلى مكان إقامة يتبع الحكومة السعودية في العاصمة".

وأضاف أن "علي محمد مجور رئيس الوزراء في حكومة صالح، والذي أصيب في نفس الهجوم، غادر المستشفى وانتقل إلى مكان إقامة مماثل في وقت سابق اليوم السبت".


واضطر صالح إلى طلب العلاج في السعودية الشهر الماضي، بعد أن وقع هجوم على قصره بعد عدة أسابيع من القتال مع جماعات عشائرية قوية، ترك أجزاء من العاصمة صنعاء في حالة دمار.


وأدت 6 أشهر من الاحتجاجات التي تسعى للإطاحة به إلى دفع البلاد إلى شفا حرب أهلية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق