الأحد، 7 أغسطس، 2011

الاعلان عن تحالف ليبرالي في مصر لمواجهة التيار الاسلامي

 
القاهرة: تواصل القوى السياسية الليبرالية سعيها لحشد قوتها لمواجهة التيارات الإسلامية خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة.
وأوضحت مصادر مطلعة لشبكة الإعلام العربية "محيط"، أن التحالف المزمع الإعلان عنه قريبا لمواجهة التيار الاسلامي يضم كلا من أحزاب "المصري الديمقراطي الاجتماعي"، و"المصريون الأحرار"، و"الجبهة الديمقراطية"، و"العدل"، و"الوعي"، مشيرا الى أن كافة هذه الأحزاب مجتمعة على الأرضية المدنية للدولة بين الليبرالية والاجتماعية.
وأضافت المصادر ، التي رفضت ذكر اسمها،: "كما يضم التحالف الجديد العديد من التيارات الصوفية الى جانب المجلس الوطني الذي شكله الدكتور ممدوح حمزة بالإضافة الى العديد من الحركات الاحتجاجية التي دعت وشاركت في ثورة 25 يناير"، مشيرة الى أن كافة هذه القوى مؤمنة بمدنية الدولة وتسعى لحماية الهوية المدنية لمصر وتعمل على التصدي لأي فصيل متطرف يسعى لاختطاف البلاد.
ولفتت هذه المصادر الى أن الهدف الرئيسي من تشكيل هذا التحالف هو خوض الانتخابات البرلمانية بقائمة واسعة موحدة للتصدي لقائمة الإخوان والسلفيين على أرضية الدولة المدنية، موضحة أن وجود فصائل دينية مثل الصوفيين في التحالف يبطل حجة الإسلاميين بسعي أنصار الدولة المدنية بضرب الإسلام والهجوم عليه.
وعن إمكانية توسيع التحالف، أوضحت المصادر أن توسيع التحالف أمر مرغوب، مستبعدة في ذات الوقت أن يضم التحالف أحزاب ليبرالية تحالفت مع الإخوان مثل الوفد والغد.
واختتم المصادر بالكشف عن أنه من المنتظر الإعلان عن التحالف قريبا، إلا أنها أشارت الى أن قائمة الانتخابات المنتظر أن يخوض بها التحالف الانتخابات البرلمانية ستكون على أرضية "لا غالب ولا مغلوب" بمعنى السماح لكل فصيل تقديم كل أسماء المرشحين في كل دائرة يتوقع أنهم سيحققون نجاح ويكون بعد ذلك تحديد أي من المرشحين حظوظه أفضل لكسب المقعد لتسند إليه المهمة.
المصدر : محيط

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق