الأحد، 7 أغسطس، 2011

الأمير نايف: المشاريع في مكة والمدينة ستزيد قدرة استيعاب المعتمرين والحجاج

الأمير نايف: المشاريع في مكة والمدينة ستزيد قدرة استيعاب المعتمرين والحجاج
الأمير نايف بن عبدالعزيز
شدد الأمير نايف بن عبدالعزيز، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لدى ترؤسه اجتماع لجنة الحج العليا في جدة أمس، على أهمية أن يدفع الإنجاز المتميز الذي تحقق في حج العام الماضي، إلى المزيد من النجاح في تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات للمعتمرين والزوار والحجاج في العام الجاري.

وأكد الأمير نايف بن عبدالعزيز أن المشاريع التطويرية الجاري تنفيذها في مكة المكرمة والمدينة المنورة ستسهم عند اكتمالها في زيادة القدرات الاستيعابية لأعداد المعتمرين والحجاج الذين يزداد عددهم سنوياً.


وثمّن الأمير نايف بن عبدالعزيز الجهود التي يوليها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، بتطوير الأماكن المقدسة.


من جهته، أشار مستشار النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أمين عام لجنة الحج العليا الدكتور ساعد العرابي الحارثي، إلى أن عقد هذا الاجتماع يأتي في إطار اهتمام ومتابعة النائب الثاني ورئيس لجنة الحج العليا لسير أعمال اللجنة في ضوء توجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، وتطلعهما الدائم إلى الارتقاء بمستوى ونوعية ما يبذل من جهود، وما يقدم من خدمات وتسهيلات للحجاج والزوار والمعتمرين.


وحضر الاجتماع كل من الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير منصور بن متعب وزير الشؤون البلدية والقروية، والأمير سعود بن نايف مستشار النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ومساعد وزير الداخلية للشؤون العامة، والأمير عبدالعزيز بن ماجد أمير منطقة المدينة المنورة، والأمير عبدالعزيز بن عبدالله نائب وزير الخارجية، إضافة إلى أعضاء لجنة الحج العليا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق